12/02/14: Army kidnap injured youth Mutassim Taessser Alwawi from his home in Hebron

Statement from the Palestinian Prisoner Club, Hebron

The Palestinian Prisoner Club in Hebron holds the Apartheid Israeli authorities responsible for the life of Mutassim Taessser Alwawi

Mutassim Taessser Alwawi, 20 years old, was arrested in the early hours of the morning, Wednesday 12 February 2014, from his home in Ein Qashqalh, Haret neighbourhood of the city of Hebron. Around 60 soldiers stormed Mutassim’s home attacking Mutassim and ransacking the house. Mutassim’s mother bravely tried to protect her then sleeping son from the invading soldiers but they detained her in another room.

Mutassim suffers from a head wound, inflicted by the Army firing a rubber coated steel bullet at his head in 2006, narrowly avoiding death. He has been through several surgeries, after the bullet lodged in his skull, leaving him with permanent neurological damage. He was also hit with another rubber coated steel bullet in his face earlier this year, fracturing his nose. 

A doctor accompanied the invading soldiers and forcible injected Mutassim, putting him in a wheelchair before transferring him to an Army jeep, despite Mutassim’s obvious distress and previous injuries.

Mutassim requires daily treatment as a result of his previous injuries. His mother does not know where Mutassim has been taken or for what reason. 

The Palestinian Prisoner Club, Hebron, holds the Apartheid authorities responsible for Mutassim’s health and demands his immediate release.

Palestinian Prisoner Club, Hebron 

 

صــادر عـن نادي الاسير الفلسطيني في محافظة الخليـــــــــل

نادي الاسير الفلسطيني في محافظـة الخليـل يحمــل حكومــة الاحتـلال المسؤولية عن حيـاة الجريح معتصم تيسير العويوي .. 12/2/2014م
الخليل / حمل نادي الاسير الفلسطيني في محافظة الخليل حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الاسير الجريح معتصم تيسير محمود العويوي البالغ من العمر 20عاما والذي تم اعتقاله بتاريخ 11/2/2014م من منزل عائلته الكائن بمنطقة “عين القشلة” في حارة الشيخ في مدينة الخليل ..
يذكر أن المعتقل معتصم يعاني من مرض عصبي حيث اصيب برصاصة مطاطية في الرأس عام (2006)، ادت الى تهتك في الجمجمة واجريت عدة عمليات جراحية ونجا من الموت باعجوبة وتعرض لاصابة اخرى مع بداية هذا العام برصاصة مطاطية في الوجه ادت الى كسر في الانف ..
واستهجن امجد النجار مديرنادي الأسير عملية اعتقال الفتى معتصم والذي يعاني من مرض عصبي شديد ويتلقى علاج يومي حيث حسب ما أفادت به والدته إن قوات الاحتلال اقتحمت منزل العائلة نحو الواحدة بعد منتصف الليل،حيث قاموا بتحطيم البيت بطريقة وحشية وجنونية و حجز أفراد العائلة في غرفة واحدة وسحبت نجلها معتصم عن سريره وهو نائم، ورغم محاولتها اعتراض القوات الاحتلالية، إلا أنها احتجزتها في إحدى غرف المنزل ..
وبسبب المفاجأة للأسير من قبل القوة التي حضرت لاعتقاله والتي اقتحمت المنزل على ثلاث دفعات، بواقع نحو (10) جنود في المرة الأولى و (60) جنديًا الدفعتين الثانية والثالثة، أصيب الأسير بحالة تشنج صعبة جدا وتم استدعاء طبيب عسكري كان يرافق الوحدة والذي قام بحقنه بابرة ادت الى تهدئته ومن ثم وضعوه على كرسي متحرك ووضعوه في جيب عسكري دون مراعاة لكل ظروفه الصحي والتي حاولت والتده جاهدة شرح الحالة لهم ولكن دون مشاعر انسانية اتجاه اسير مريض عصبي وعشرات التقارير تثبت ذلك ..
نادي الاسير الفلسطيني

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s