08/03/14: Children kidnapped from Burin by the Israeli Army

At 6pm, as Burin villagers settled down to their evening meal, the Israeli Army invaded the village, firing stun grenades and tear gas. The Army detained many young men and children from the village, kidnapping 2 children, and detaining one child, who is only 12 years old: Ahmed Jamal Qadous (17 years old); Ahmed Jamal Najjar (17 years old) and Jamal Musab Najjar (12 years old). 

After breaking into numerous homes and causing damage the Army kidnapped the 2 children and detained the child for 3 hours. The Army then declared Burin a ‘closed military zone’, preventing entry or exit from the village. This is still currently in place at the time of writing. 

Burin, which is surrounded by the illegal settlements of Yitzhar and Bracha, is subjected to daily Army and settler terrorism. Last year alone Burin lost over 1,400 olive trees to settler attacks and nearly 500 almond trees.

The two children’s arrest brings the total to 15 villagers  between the ages of 16 to 35 years old, currently being held in Apartheid Israeli prisons. Many of those prisons are supplied by companies such as the UK/ Dutch company G4S. We ask our international friends and supporters to join the grassroots Palestinian movement requesting boycott, divestment and sanctions (BDS) of Apartheid Israel. This is a tangible way you can help make a difference, in the face of international Government’s complicity in Apartheid Israel’s war crimes, and make it clear that Apartheid is not acceptable. For more details of how you can boycott and how to get involved in the campaign please click here.

السبت 8/3/2014 في تمام الساعة السادسة من مساء يوم السبت اقتحمت قوات كبيرة من جيش الاحتلال قرية بورين جنوب مدينة نابلس وسط اطلاق كثيف لقنابل الصوت و الغاز المسيل لدموع بعد ان دارت اشتباكات عنيفة بين الشبان و جنود الاحتلال الذين حاولوا اقتحام وسط القرية وقامت باقتحام بعض المنازل المنازل بشكل همجي و اعتقلت ثلاث شبان وهم : احمد جمال قادوس 17 عام و احمد جمال نجار 17 عام والطفل جمال مصعب نجار 12 عام وقد افرجت عن الطفل جمال في وقت لاحق وقد اعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي بورين منطقة عسكرية مغلقة يمنع الدخول و الخروج منها حتى هذه اللحظة و يبلغ عدد سكان قرية بورين اكثر من 3000 نسمة و تحيط بها المستوطنات من كل جانب حيث تتعرض لاعتداءات المستوطنين و الجيش يوميا وتعتبر مستوطنتي يتسهار و براخا المقامتان على ارضي قرية بورين و القرى المجاورة من اسوء المستوطنات في الضفة الغربية حيث يتميزون بعنصريتهم وتطرفهم حيث في عام 2013 خسرت بورين 1423 شجرة زيتون و 600 شجرة لوز جراء حرق و قطع المستوطنين لها ويبلغ عدد الاسرى في سجون الاحتلال ما يقارب 15 اسير تتراوح اعمارهم من 16 الى 35 سنة حركة التضامن من اجل فلسطين حرة (sfp) تدعم قرية بورين و جميع القرى التي تتعرض لاعتداءات من الاحتلال الاسرائيلي ونرجو في اخوتنا في الدول العربية و جامعة الدول العربية لممارسة الضغط على اسرائيل لوقف الفصل العنصري و لوقف اختطاف الاطفال في غياب اجراءت الحكومات الدولية ونحن نطلب من جميع محبي العدالة وحقوق الإنسان بالتقيد الطلب الفلسطيني للمقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات (BDS) لمناهضة الفصل العنصري إسرائيل.

صورةصورةصورةصورة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s