05/05/14: 33 years after the death of Bobby Sands, Palestinian prisoners continue their hunger strike

Today, 5 May, marks the 33rd anniversary since the death of the Rt. Hon. Bobby Sands MP. Bobby died on the 66th day on hunger strike in Long Kesh prison, peacefully protesting for his rights as a political prisoner interned by the occupying British forces in Ireland.

33 years later nearly 200 Palestinians are entering their 12th day on hunger strike protesting their internment by Apartheid Israel without trial. As SFP remembered Bobby and the Irish comrades that died in their struggle for freedom we also learned that Israeli prison authorities had removed the right for hunger striking prisoners to obtain salt, vital to maintain organ function during a strike. Like the British Government in the 1980s, Apartheid Israel continues terrorism against Palestinian political prisoners.

Bobby and 22 other men interned by Britain during the struggle for freedom from British rule of occupied Northern Ireland commenced their hunger strike in 1 March 1981. The other men joined the strike at staggered intervals to maximize the impact should they be forced to strike to death. The British Government branded them terrorists and Margaret Thatcher, British Prime Minister at the time, vowed to not give in to their demands for human rights.

The prisoners demanded the following:

  • the right not to wear a prison uniform;
  • the right not to do prison work;
  • the right of free association with other prisoners, and to organise educational and recreational pursuits;
  • the right to one visit, one letter and one parcel per week;
  • full restoration of remission lost through the protest.
Essentially the prisoners demanded to be acknowledged as political prisoners/ prisoners of war rather than common criminals. This right had been removed from prisoners as the British Government sought to criminalise their struggle.

On the 40th day of his hunger strike in prison, Bobby was elected to Parliament under a Anti-H Block (referring to the prison wing Irish Republicans were held in) mandate. It was a sweeping triumph for the freedom movement and the prisoners.  On the 66th day on hunger strike Bobby died in Long Kesh prison at the age of 27. By 20 August 1981 ten men had starved to death. The strike was then called off when a deal was struck to grant the prisoners 4 of their 5 demands.

As the struggle for Palestinian freedom continues we are inspired and learn from our Irish comrades and honour those that died in their struggle. Former Irish hunger strikers have shown continual support for Palestinian prisoners. SFP ask all those that believe in freedom and justice to abide by the request for boycott, divestment and sanctions against Apartheid Israel. We particularly ask that activists work towards actions related to the British/Dutch firm G4S, which supplies much of the prison infrastructure used by Apartheid Israel. For more details on G4S and the Stop G4S campaign in the UK please click here.

As Bobby said:

Everyone, Republican or otherwise has their own particular part to play. No part is too great or too small, no one is too old or too young to do something.
Bobby Sands (1954 – 1981)


Martyred Irish hunger strikers:

  • Bobby Sands
  • Francis Hughes
  • Raymond McCreesh
  • Patsy O’Hara
  • Joe McDonnell
  • Martin Hurson
  • Kevin Lynch
  • Tom McElwee
  • Kieran Doherty
  • Mickey Devine

ثلاثة و ثلاثون  عاما على وفاة بوبي ساندز و الأسرى الفلسطينيون يستمرون في إضرابهم عن الطعام

 

اليوم, الخامس من أيار تصادف الذكرى الثالثة و الثلاثين لوفاة النائب في البرلمان البريطاني  بوبي ساندز و الذي توفي في اليوم السادس و الستين من إضرابه عن الطعام في سجن لونج كش مطالبا بحقه في المعاملة كسجين سياسي من قبل قوات الاحتلال البريطاني في ايرلندا.

بعد مرور 33 عام,هناك  حوالي 200  اسيرا فلسطينيا يدخلون يومهم ال12 في اضرابهم عن الطعام احتجاجا على اعتقالهم  من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي  بدون محاكمة. و في حين  تذكر حركة التضامن من أجل  فلسطين  حرة  (SFP)بوبي  ساندز و الرفقاء الايرلنديين الذين قضوا في صراعهم من اجل الحرية علمنا ان ادارة السجون الاسرائيلية  قد منعت الاسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام من الحصول على الملح الضروري للحفاظ على صحة الأعضاء اثناء الاضراب عن الطعام , و كما كانت  تفعل الحكومة البريطانية  في الثمانينيات , فإن الاحتلال  الاسرائيلي يستمر في سياسة الفصل العنصري  ضد الاسرى الفلسطينيين.

 

كان بوبي و 22 اسير اخرين -والذين  تم اعتقالهم من قبل القوات البريطانية في صراع  من اجل الحرية ضد المحتل البريطاني في شمال ايرلندا – قد بدءوا اضرابهم في 1\3\1981 , و بعد ذلك انضم اليهم رجال اخرون على مراحل متتابعة من اجل زيادة تأثير الاضراب في حال توفي احدهم.

و كانت الحكومة البريطانية قد أعلنتهم ارهابيين و تعهدت مارغريت تاتشر رئيسة وزراء بريطانيا في وقتها ان لا تحقق مطالبهم بالحقوق الانسانية.

و كانت مطالب السجناء ما يلي:

-الحق في عدم ارتداء زي السجن الموحد.

-الحق في عدم القيام بالعمل داخل السجن.

-الحق في التواصل مع الاسرى الاخرين داخل السجن و تنظيم نشاطات ثقافية و ترويحية.

-الحق في زيارة واحدة او رسالة واحدة او طرد و احد في الاسبوع .

-استرداد حقوقهم التي تم مصادرتها بسبب الاضراب.

ان  ما كان السجناء يطالبون به هو ببساطة  ان بتم الاعتراف بهم  كسجناء سياسيين او اسرى حرب و ليس كمجرمين و لكنهم حرموا من هذه الحقوق حيث حاولت الحكومة البريطانية ان تجرّم اضرابهم.

في اليوم الاربعين للاضراب تم انتخاب بوبي ليكون عضوا في البرلمان بتفويض من الحملة ضد الجناح H (بالاشارة الى الجناح الذي كان فيه يحتجز فيه الاسرى المضربون) و كان في ذلك نصر كبير للحركة و للأسرى . و في اليوم ال66 للاضراب عن الطعام توفي بوبي في سجن لونغ كش عن عمر 27 عام .

بحلول 27-8-1981 كان قد توفي 10 رجال  من الجوع نتيجة لإضرابهم عن الطعام و حينها تم اعلان انتهاء الاضراب بعد الاتفاق على اعطاء السجناء 4 من مطالبهم ال5 .

و في حين يستمر الصراع الفلسطيني من اجل الحرية تلهمنا قصة الرفقاء الايرلنديين و نتعلم منهم و نجل الذين سقطوا منهم في صراعهم من اجل الحرية حيث ابدى و يبدي السجناء الايرلنديين الذبن شاركوا في الاضراب عن الطعام دعمهم المستمر للاسرى الفلسطينيين .

تطلب حركة التضامن مع  أجل فلسطين حرة (SFP ) من جميع من يؤمن بالحرية و العدالة ان يلتزم   بالعقوبات الاقتصادية  بمقاطعة البضائع الاسرائيلية و سحب الاستثمارات من  الاسرائيليين , كما واننا  نطلب من جميع النشطاء التحرك ضد شركة G4S البريطانية- الهولندية و التي تزود السجون الاسرائيلية بمعظم بنيتها التحتية . لمزيد من التفاصيل حول هذه الشركة و حملة اوقفوا G4S  في بريطانبا اضغط هنا .

و كما قال بوبي :

“ان لكل شخص سواء كان جمهوري او غير ذلك دور معين يقوم به , و انه لا يوجد ادوار صغيرة و ادوار كبيرة و لا شخص كبير جدا و شخص صغير جدا” بوبي ساندز(1954-1981)

 

الايرلنديون الذين قضوا في  الاضراب عن الطعام :

-بوبي ساندز

-فرانسس هيوز

-رايموند ماكرييش

-باتسي اوهارا

-جو ماكدونل

-مارتن هرسن

-كيفن لينش

-توم مكلوي

-كيرن دوهرتي

-ميكي ديفاين

 

 

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s